• المنطقة السياحية "جنان الوسط"
    المنستير 5000 - الجمهورية التونسية
  • الهاتف : 000 524 73 (216+)
  • الفاكس : 100 524 73 (216+)

مهنتنا صحّتكم

الأشعة و التّصوير الطبي

  • التّصوير بالرّنين المغناطيسي IRM 1,5T 450W GE

    ما الهدف منه؟

    يُعدّ التّصوير بالرّنين المغناطيسي من أحدث تقنيات التّصوير الطّبّي إذ يمكّن من اجراء تحاليل شديدة الدّقّة عند حدوث اصابات تعسر رؤيتها بواسطة جهاز الكشف بالصّدى، السّكانار و جهاز التّصوير بالأشعّة.

    تدرس آلة التّصوير بالرّنين المغناطيسي بدقّة كامل أعضاء الجسم: كالمخ، القلب، العمودالفقري، المفاصل و الأنسجة اللّينة.

    كيف يتم الفحص؟

    ـ يتولّى أخصّائي الأشعة إجراء هذا الفحص

    ـ عليك اعلان وصولك عند مكتب الاستقبال بوحدة التّصوير الطّبّي

    ـ قبل اجراء الفحص، سيتمّ تجريدك من ثيابك في الغرفة المخصّصة للغرض (سيقع إعلامك بالثّياب التي يتعيّن خلعها)

    ـ لابدّ من التجرّد كذلك من كلّ المواد المعدنيّة التي بحوزتك (حلي، ساعات، نظارات، سمّاعات، طقم أسنان ...) إضافة إلى البطاقات الممغنطة كبطاقة الائتمان.

     - تكون حاملا لمنبّه قلبي ذلك أنّه سيتضرّر

    ـ بإمكانك استخدام دورة المياه قبل اجراء الفحص حرصا على ضمان راحتك

    ـ خلال الفحص، ستتمدّد على طاولة التّصوير بالرّنين المغناطيسي على الظّهر في أغلب الأحيان. سيتمّ وضع أداة جسّ على مستوى العضو المراد فحصه. ستدخل بعد ذلك جوف الآلة بصورة تلقائيّة قد يقع حقنك بمادّة الإشعاع المعاكس بغاية تحسين جودة الصّور. يُرجى منك أن تلتزم الهدوء و تتنفّس بتؤدة للحصول على صور أفضل.

    ـ لن تكون بمفردك، سيرافقك الطّاقم الطّبّي و يتواصل معك عبر ميكروفون.

    يدوم الفحص من 30 دقيقة إلى ساعة كاملة حسب العضو المدروس.

    ـ أخيرا، يعلّق أخصّائي الأشعة بشكل عام على الفحص أمّا التقرير النهائي فيتم إرساله في أسرع وقت ممكن إلى الطبيب المعني بأمرك و الذي سيتولّى شرح النتائج وتبيين ما يتعيّن القيام به.

    هل يسبّب الفحص ألما؟

    لا يسبّب الفحص أدنى أوجاع ذلك أنّ حقن مادّة الاشعاع المعاكس يضاهي أخذ عيّنة من الدّم كما أنّ المادّة المحقونة قد تتسبّب في تفاعل حساسي بسيط لكنّه لا يخلّف ألما يُذكر.

    ماهي الوثائق المطلوبة؟

    يرجى إحضار:

    ـ رسالة من الطبيب المعنى بأمرك إضافة إلى الوصفات الطبيّة

    ـ بطاقة الضمان الاجتماعي

    - تقارير الفحوص السّابقة لإجراء مقارنة.

    ملاحظات:

    يتعيّن عليك توخّي الحذر في حال:

    ـ وجود حمل أو توقّع وجوده

    ـ استعمال منبّه قلبي أو أي جهاز إلكتروني غير قابل للزّرع (تعطّل هذه الأجهزة مجرى الفحص إذ تكون عرضة للعطب)

    ـ استخدام جسم معدني دخيل (أجهزة مساعدة، مشابك جراحيّة، عدسات مزروعة، جزئيات معدنيّة داخل العين، ...). يمكن أن تتحرّك هذه الأجسام بمفعول المغناطيس

     ـ عدم احتمال الأماكن الضيّقة

  • جهاز التّصوير بالصّدى الصّوتي مع دوبلر بالألوان ثلاثي أبعاد ورباعي أبعاد

    تعتمد هذه التقنية على موجات فوق صوتيّة غير مسموعة يحدثها مسبار ذو تردّد عال و تنتشر هذه الموجات داخل الجسد و الأنسجة بنسق مختلف و تخترقها ثم تنعكس فيها لتكوين صورة حول المنطقة المفحوصة.  يمكن مضاعفة الفحص بواسطة دوبلر يمكّن من الكشف عن العناصر المتحرّكة داخل عضو ما و ترميزها بالألوان. تُستعمل هذه التقنية في معظم الحالات لدراسة الدّورة الدّموية داخل الأوعية أو لوصل الاصابات بالأوعية الدّموية.

    كيف يتم الفحص؟

    ـ يتولّى أخصائي الأشعّة إجراء هذا الفحص

    ـ خلال الفحص ستتمدّد على سرير داخل غرفة مظلمة لتسهيل قراءة الصّور

    ـ سيتم وضع مادّة شفّافة و باردة على الجلد تعمل على نقل الموجات فوق الصّوتية و تعرية المناطق المفحوصة

    ـ يمكنك مرافقة طفلك إذا كان المعني بإجراء هذا الفحص

    ـ سيشرح لك الطّبيب مشافهة نتائج الفحص بإيجاز ثم يتم تحرير تقرير كامل حولها تتسلّمه في أسرع وقت ممكن.

  • السّكانار

    تمكّن هذه الآلة ذات الأشعّة من إجراء صور مقطعيّة لجسم الانسان وتقدّم بالتّالي المعلومات الكافية للقيام بتشخيص دقيق 

    بإمكان السّكانار الكشف عن مختلف أعضاء الجسم بفضل تقنيات متعدّدة: تصوير الأوعية الدّمويّة، تصوير الشرايين التّاجيّة، تصوير النخاع الشوكي، تصوير الأمعاء الدّقيقة، تصوير الأمعاء الغليظة، تصوير المفاصل.

    تُتّخذ الاحتياطات اللازمة فيما يتعلّق بشأن النّساء الحوامل لذا وجب الاعلام بذلك قبل إجراء الفحص

     كيف يتم الفحص؟

    ـ يتولّى أخصائي الأشعّة إجراء الفحص

    ـ خلال الفحص ستتمدّد على سرير يتحرّك داخل قرص دائري

    ـ ستكون ممدّدا على ظهرك و بمفردك في قاعة الفحص

    ـ سيتواصل معك الطاقم الطّبّي بواسطة ميكروفون و سيتدخّل متى لزم الأمر

    ـ يجب أن يكون جسدك ساكنا و ذراعاك ممدّدتين أو مضمومتين وراء رأسك

     ـ يكون الفحص سريعا عادة يدوم حوالي 15 دقيقة داخل قاعة السّكانار

    ـ تتطلّب بعض الفحوص إجراء حقنة داخل الوريد تكون عادة عند المرفق أو تناول مشروب معيّن أو القيام بحقنة شرجيّة

    ـ سيعلّق الطّبيب مبدئيا على نتائج الفحص التيي تم تحليلها اثر ذلك بواسطة الحاسوب

    ـ ستتسلّم التّقرير الطّبّي في أقرب الآجال.

    ملاحظات:

    يتعيّن عليك توخّي الحذر في حال:

    ـ وجود حساسيّة أو حدوث تفاعل معيّن خلال إجراء فحص بالأشعة

    ـ الإصابة بمرض قلبي، رئوي أو كلوي

    ـ الإصابة بداء السّكّري

    - القيام بتصوير بالأشعّة على المعدة، الأمعاء أو القولون قبل هذا الفحص بمدّة وجيزة

    - وجود حمل أو توقّع وجوده.

    ما هي الوثائق المطلوبة؟

    ـ رسالة من الطّبيب المعني بأمرك والوصفات الطّبّية

    ـ ملف يحتوي على كل وثائق التصوير اللازمة (تصوير بالصّدى الصوتي، تصوير بالأشعّة، سكانار، تصوير بالرّنين المغناطيسي)

    ـ قائمة الأدوية التي تتناولها

     - نتائج تحاليل الدّم التي أجريتها

    ـ بطاقة الضمان الاجتماعي.

    إذا طُلب منك الحضور صائما:

    - فلاتستهلك أغذية صلبة قبل الموعد بثلاث ساعات

    ـ لاتدخّن قبل الفحص.

  • قيس كثافة العظام

    - هذا الفحص غير مؤلم، لايستغرق وقتا طويلا و لايتطلّب تحضيرا أو حقنا.  تكون خلاله ممدّدا.

     يشبه سائر طرق التّصوير بالأشعّة -

    - لا يوصى بهذا الفحص إلّا في حال وقوع هشاشة العظام إثر كسر مثلا أو إذا كان الشخص عرضة لذلك (مرض وراثي، هزال، سن اليأس، ...) 

  • التّصوير الإشعاعي للثدي

    ما الهدف منه؟

    ـ يمكّن التّصوير الاشعاعي للثدي من دراسة الغدّة الثدييية و من الكشف عن سرطان في مرحلة مبكّرة

    ـ يحاول الكشف عن أي خلل

    ـ يمكّن من الكشف عن الاصابات قبل الجراحة

     يوضع خيط معدني تحت مراقبة جهاز التّصوير الاشعاعي للثدي ليمكّن الجرّاح من نزع المنطقة المصابة

    ـ يجب أن يتم اجراء هذا الفحص كل سنتين أو ثلاث سنوات للنّساء اللاتي تجاوزن سن الأربعين

    ـ يتم ذلك في صورة ملاحظة شكل كروي في الثدي أو سيلان مادّة غير مألوفة من حلمة الثدي أو وجود خلل ما في جلد الثدي.

    كيف يتم الفحص؟

    ـ يتولّى أخصائي الأشعّة القيام بهذا الفحص

    ـ عليك اعلان وصولك عند مكتب الاستقبال بوحدة التّصوير الطّبّي

    ـ قبل اجراء الفحص سيتم تجريدك من ثيابك في الغرفة المخصّصة للغرض ( سيقع إعلامك بالثّياب التي يتعيّن خلعها )

    ـ خلال الفحص، يقوم أخصائي الأشعّة بجسّ الثديين يدويّا ثم يوضع الثّدي الأوّل في الآلة و يتم الضغط عليه شيئا فشيئا.

    بعد التّأكد من الوضع الصّحيح تلتقط الصورة بالأشعّة

    ـ لايجب التّحرّك و الانقطاع عن التّنفّس.

     يرخى الثدي و تتكرّر العمليّة للثدي الثاني

    ـ يدوم الفحص حوالي 20 دقيقة

    ـ في حال وجود أي مشاكل خلال الفحص لاتتردّدي في إعلام الطّاقم الطّبّي

    بعد الفحص، سيعلّق أخصائي الأشعّة بشكل عام على الفحص أمّا التقرير النهائي فيتم ارساله إلى الطّبيب المعني بأمرك في أسرع وقت ممكن.

    هل يسبّب الفحص ألما؟

    لا تستلطف النّساء عادة اجراء هذا الفحص، ذلك أنّه يستدعي الضّغط على الثدي بين صفيحتين و لكنّه لا يسبّب أوجاعا حادّة.يعتمد ذلك على حساسيّة الثديين.

    ما هي الوثائق المطلوبة؟

    ـ رسالة من الطّبيب المعني بأمرك إضافة إلى الوصفات الطّبّية

    ـ بطاقة الضّمان الاجتماعي

    ـ صور الأشعّة السّابقة لاجراء مقارنة.

    ملاحظات:

    يجب توخي الحذر في حال وجود حمل أو توقّع وجوده.

إلى الأعلى